e-nour
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب.

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
Admin
عدد المساهمات : 1629
تاريخ الميلاد : 09/05/1990
تاريخ التسجيل : 15/01/2010
العمر : 28
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

"الماجيك" بوڤرة يتوج بـ "الكرة الذهبية" العاشرة عن جدارة واستحقاق

في الأحد ديسمبر 19, 2010 4:15 pm
سلمه إياها الأسطورة بوتراغوينيو

بوڤرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بالكرة الذهبية للمرة الثانية على التوالي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عاش فندق "هيلتون" بالعاصمة سهرة أمس أجواء غير عادية عندما كان مسرحا لحفل الكرة الذهبية الخاصة بجريدتي "الهداف" و"لوبيتور" للموسم العاشر. وكان صاحب التتويج بالكرة الذهبية لسنة 2010 صخرة دفاع الفريق الوطني وڤلاسكو رانجيرز الاسكتلندي مجيد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للمرة الثانية على التوالي في حفل ضخم بعد منافسة شديدة مع أربعة لاعبين آخرين تنافسوا على الجائزة بعدما سجلوا حضورهم الموسم الماضي مع الفريق الوطني وأنديتهم على غرار رفيق حليش، حسان يبدة، مومن جابو وكريم مطمور.
تسلم الكرة الذهبية من أسطورة الريال بوتراغوينيو

ولم يخرج الحفل عن عادته وآبت "الهداف" إلا أن تحافظ عن تقاليدها من خلال منح شرف تسليم الكرة الذهبية في كل سنة إلى أحد أبرز الوجوه الكروية العالمية، فبعد زيدان، بريمي وشوماخر والموسم الماضي رابح ماجر الذي سلم الجائزة لبوڤرة. جددت "الهداف" العهد مع شخصية رياضية عملاقة أخرى وحضرت مفاجأة من العيار الثقيل بصعود الإسباني وأسطورة النادي الملكي ريال مدريد بوتراغوينيو للمنصة رفقة عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية لتسليم "بوڤي" الكرة الذهبية لهذه السنة، ليكون بوتراقوينيو مفاجأة السهرة وتؤكد به "الهداف" عن أنها لن تخرج عن تقاليدها في تكريم النجوم من أيدي نجوم وعمالقة كبار.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تتويجه كان منتظرا ويعادل رقم زياني

وكان مدافع رانجيرز و"الخضر" أبرز المرشحين من البداية للمحافظة على تاجه بعد تألقه بشكل ملفت للانتباه مع فريقه عقب تتويجه بالثنائية، بطولة اسكتلندا والكأس إضافة إلى تألقه مع "الخضر" في نهائيات كأس إفريقيا وحتى في المونديال، واصل "بوڤي" تألقه هذا الموسم مع ناديه في بطولة رابطة أبطال أوروبا وبالرغم من خروجه من الدور الأول إلا أنه تمكن في كل جولة أن يخرج بلقب أقوى مدافع عقب تفوقه أمام هداف مانشستر يونايتد روني. وبهذا التتويج يكون [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]قد عادل رقم زميله في الفريق الوطني كريم زياني الذي سبق وتوج بالكرة الذهبية في موسمين متتاليين (2006-2007) وهو ما جعل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]يسعى إلى التتويج بها للمرة الثانية وكان له ذلك والتحق بزياني الذي كان الأكثر المتوجين بالكرة الذهبية.




بعد أن لقي اعترافا واسعا من المصوتين...
"الماجيك" [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بـ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
في سهرة نظمت أمس بفندق "هيلتون" من قبل اليوميتين الرياضيتين رقم واحد في الجزائر "الهدّاف" و"لوبيتور" ووسط أجواء احتفالية كبيرة، تم الكشف عن المتوج بـ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للموسم الرياضي 2009/2010 والتي نالها صخرة دفاع المنتخب الوطني مجيد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بعد أن نال أكبر عدد من أصوات رؤساء الأندية، المدربين، قادة الفرق ووسائل الإعلام. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حصل على مجموع 677 نقطة وتقدم بفارق كبير عن صاحب المركز الثاني جابو الذي حصل على 322 نقطة، وهو الأمر الذي جعل من تتويج ابن عنابة بـ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]لهذه السنة أكثر من مستحق نظير كل ما قدمه من مردود سواء مع ناديه "غلاسكو رانجيرز" أو مع المنتخب الوطني.
كرر سيناريو زياني ونال اعتراف الأغلبية المطلقة من المصوتين
وعكس ما كان عليه الحال في المواسم الفارطة حين كان الصراع دائما محتدما بين المرشحين لنيل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]مثلما حصل الموسم الفارط حين تقدم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]على عنتر يحيى بفارق 87 نقطة فقط، فإن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]هذه السنة حطم كل الأرقام مادام أن الفارق بينه وبين أول ملاحقيه كان أزيد من الضعف وتحديدا 355 نقطة، وهو ما أكد الإجماع الذي حصل عند المصوتين بشأن أحقية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في نيل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للسنة الثانية على التوالي بعد أن توج بها السنة الفارطة، ليكون بالتالي ثاني لاعب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للمرة الثانية باستحقاق "الهدّاف" والزميلة "لوبيتور" بعد أن سبقه إلى ذلك زياني سنتي 2006 و2007.
كان الأول في تصويت جميع المشاركين في سبر الآراء
وخير دليل على أن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]سيطر على منافسيه الأربعة الآخرين وهم جابو، حليش، مطمور ويبدة في عملية التصويت، هو أنه من مجموع 18 رئيسا لأندية القسم الأول الموسم الفارط، فإن 8 منهم وضعوه في المركز الأول في وقت أن اسمه ورد في تصويت البقية ضمن 3 لاعبين الأوائل وكان بودة (أ. البرج) وحناشي (ش. القبائل) الوحيدان اللذان لم يصوتا عليه. أما بالنسبة للمدربين فإن 11 منهم وضعوه في المرتبة الأولى ولم يصوت عليه ضمن الثلاثة الأوائل إلا المدرب حنكوش (ش. بلوزداد الموسم الماضي). [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]احتل المركز الأول أيضا في تصويت قائدي الفرق وكذا المنتخب الوطني مناصفة مع جابو بعد أن ورد اسمه 7 مرات في المركز الأول وهناك 3 لاعبين فقط لم يصوتوا عليه هم دزيري، لموشية وزافوز، كما وجب التأكيد أيضا أن مدافع "الخضر" هيمن على تصويت وسائل الإعلام، حيث أنه من مجموع 38 وسيلة إعلامية شاركت في عملية سبر الآراء ورد اسم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]في المرتبة الأولى 29 مرة... (دون تعليق).
تتويج مستحق بالنظر إلى مشواره مع "غلاسكو" و"الخضر"
وجاء نيل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]أكثر من مستحق بالنظر إلى ما فعله الموسم الفارط سواء مع ناديه "غلاسكو رانجيرز" أين توج بلقب الدوري الأسكتلندي وكأس الرابطة ونال كذلك لقب أفضل هدف سجل في الدوري بعد الهدف الذي وقعه أمام "ماذرويل" بطريقة مارادونا حيث سجل انطلاقة من وسط الميدان وراوغ عدة مدافعين قبل أن يمضي هدفا نال به اعتراف الجميع في إسكتلندا. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]حقق أيضا مشوارا موفقا مع المنتخب الوطني بدأه بمردوده في نهائيات كأس أمم إفريقيا حيث ساهم بقسط وافر في بلوغ "الخضر" المربع الذهبي كيف لا وهو الذي أنقذهم في ربع النهائي من إقصاء مؤكد أمام كوت ديفوار بفضل الهدف الذي وقعه في الوقت بدل الضائع وبعث به الأمل من جديد ليتمكن بوعزة من تسجيل هدف ثالث بعدها في لقاء كان الأفضل للمنتخب الوطني مند عدة سنوات. [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]واصل بعدها تألقه مع كتيبة سعدان وقدم مردودا جيدا في نهائيات كأس العالم نال به اعتراف الجميع خاصة لقاء إنجلترا حين تفوق على نجم "مانشستر يونايتد" روني بالطول والعرض ونال شهادة أكبر الفنيين والمختصين في العالم.
جابو في المركز الثاني ورفع رأس اللاعب المحلي عاليا
وكانت المفاجأة السعيدة في سبر آراء "الهداف" و"لوبيتور" هذه السنة هي تواجد النجم الصاعد للكرة الجزائرية عبد المومن جابو في المركز الثاني، حيث تقدم على حليش، مطمور ويبدة وأكد أن اللاعب المحلي ورغم التهميش الكبير الذي تعرض له خاصة في وقت الناخب الوطني السابق سعدان يبقى له مستوى كبيرا خاصة إذا لقي الرعاية والاعتراف اللازم من أهل الاختصاص. جابو أو "مموش" كما يحلو لمقربيه مناداته استحق هذا الاعتراف من كل الذين صوتوا عليه لأنه برأي جميع المتتبعين يملك إمكانات كبيرة جدا وما صنعه الموسم الفارط مع اتحاد الحراش حتى لقبة "الكواسر" بـ "ميسي الجزائر" وبداية هذا الموسم مع وفاق سطيف يؤكد أنه يتوجه كي يكون نجم الكرة الجزائرية في السنوات القادمة دون منازع خاصة إذا واصل العمل بجدية وبتواضع مع وضع رجليه على الأرض.
حليش ومطمور تقدما بمرتبة مقارنة بالسنة الفارطة
إذا كان الثنائي حليش -مطمور قد تحصل السنة الفارطة على المركزين الرابع والخامس على التوالي في ترتيب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]فإنه تقدم هذه السنة بمرتبة، حيث احتل حليش المركز الثالث برصيد 317 نقطة في وقت حل مطمور رابعا بـ 246 نقطة. فبالنسبة لابن "باش جراح" نقصد حليش فإنه قدم مردودا رائعا الموسم الفارط مع ناديه البرتغالي "ناسيونال ماديرا" وكذا المنتخب الوطني حيث كان يلعب بانتظام، وهو الأمر الذي جعله محل اهتمام عدة أندية الصائفة الفارطة قبل أن يوقع في البريمير ليغ" لفائدة "فولهام" في وقت أن مطمور صاحب الـ 25 سنة فإنه كان دائما ركيزة أساسية مع ناديه "مونشانغلادباخ" وخاصة مع المنتخب الوطني أين هو أكثر المهاجمين استقرارا في المردود وأفضلهم على الإطلاق.
يبدة استحق أن يكون في المركز الخامس وقادر على أفضل مستقبلا
يبدة المنضم بداية هذا الموسم إلى "نابولي" الإيطالي الذي هو بصدد تأدية مشوار جيد معه بدليل احتلال النادي السماوي المركز الثاني في ترتيب "الكالتشيو" احتل المركز الخامس في عملية سبر الآراء لاختيار أفضل لاعب جزائري لسنة 2010، حيث جمع 112 نقطة وتقدم على الكثير من زملائه الآخرين في المنتخب الوطني، ودون شك فقد دفع يبدة ثمن موسمه الصعب مع ناديه السابق الموسم الفارط "بورسموث" الذي سقط إلى الدرجة الثانية في الدوري الإنجليزي، والأكيد الآن مع المستوى الذي يقدمه مع أحد عمالقة الدوري الإيطالي أين تمكن من نيل ثقة مدربه "ماتزاري" الذي أضحى يشركه باستمرار في التشكيلة رغم تواجد عدة نجوم عالميين، فإنه بمقدوره أن يطمح السنة القادمة لتحسين مركزه في عملية سبر الآراء وحتى التتويج بجائزة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]للسنة القادمة شريطة أن يواصل على هذا المنوال مع "نابولي" ويقدم مستويات أفضل مع المنتخب الوطني.

مبولحي يتوّج بالقفاز الذهبي لسنة 2010
الجميع كان يترقب وينتظر بفارغ الصبر لمعرفة اسم الفائز بجائزة القفاز الذهبي لسنة 2010 التي تمنحها جريدة "الهدّاف" في كل سنة خلال العشرية الأخيرة، فالصراع عن هذا التاج كان شديدا من طرف خمسة حراس مرمى جزائريين من بينهم حارس وحيد ينشط في البطولة الأوروبية وهو رايس وهاب مبولحي حارس فريق سياسكا صوفيا البلغاري، وأربعة آخرون ينشطون في البطولة المحلية، وهم كل من المتألق فوزي شاوشي حارس وفاق سطيف، المخضرم لوناس ﭭاواوي حارس اتحاد البليدة وأحد أقدم العناصر في التشكيلة الوطنية، وكذا محمد زماموش حارس مولودية الجزائر واتحاد العاصمة سابقا، والحارس الحالي لفريق شبيبة بجاية والوافد الجديد للمنتخب الوطني الذي كلّلت مجهوداته بتلقيه دعوة للالتحاق بالخضر مؤخرًا، إلا أن الجائزة في الأخير كانت من نصيب حارس سياسكا صوفيا رايس وهاب مبولحي أو "القط" كما يحلو لمناصري فريقه في بلغاريا تسميته، نظرا لتألقه وحسن دفاعه عن مرماه في مختلف المواجهات.
إحتل المرتبة الأولى بـ 630 صوتًا
كثيرون من صوّتوا على مبولحي، الأمر الذي مكّنه من الفوز بجائزة أحسن حارس جزائري لسنة 2010، وذلك راجع إلى عدة عوامل منها انضباطه الشديد وتركيزه الكبير في كل المباريات، خاصة تلك التي خاضها مع المنتخب الوطني في مونديال جنوب إفريقيا، ومن منا لا يتذكر الوجه الذي ظهر به الحارس مبولحي في المباراة التي جمعت منتخبنا بأحد أقوى الفرق في العالم والذي كان من بين المرشّحين الأوائل لنيل كأس العالم، فقبيل المباراة الكل راح يتكهّن بخسارة منتخبنا الوطني وبنتيجة ثقيلة كذلك، لكن وقت المباراة كل شيء اختلف وحدث ما لم يكن في الحسبان حيث لم يتمكن لا جيرارد ولا لومبارد ولا الفتى الذهبي وقناص الأهداف روني من الوصول إلى شباكنا وإحراز ولو هدف وحيد، لأنه وبكل بساطة كان يحرس مرمانا حارس عملاق اسمه رايس وهاب مبولحي الذي أدهش الكل بكيفية حراسته لمرماه، لتدخلاته وتركيزه الشديد في المباريات، ولعدم ارتباكه ولا خوفه، ولاحترافيته الكبيرة التي لفتت انتباه السيد ألان فرغيسون الذي استدعاه للقيام بالتجارب في نادي مانشستر يونايتد الانجليزي قبيل المونديال، كما أنه قدم مباراة كبيرة أمام المنتخب الأمريكي وظهر بوجه حسن طيلة التسعين دقيقة من عمر المباراة، لكنه تلقى هدفًا في الوقت بدل الضائع عجل بخروج المنتخب الوطني من المونديال، فتتويجه كان مستحقا حسب كل المصوّتين الذين يتطلّعون الى مستقبل أفضل له في ميادين الساحرة المستديرة.
شاوشي في الوصافة بـ 434 صوتًا
المرتبة الثانية كانت من نصيب حارس مرمى وفاق سطيف فوزي شاوشي بـ 434 صوتا، والذي استحق هو كذلك التواجد ضمن الكبار عن جدارة، وذلك راجع للوجه الحسن الذي ظهر به مع فريقه وفاق سطيف في البطولة الوطنية وفي مختلف المنافسات الدولية التي خاضها الفريق، وكذلك في المباراة التي ستبقى محفورة في ذاكرة وقلب كل جزائري تلك التي أجراها المنتخب الوطني في السودان أمام نظيره المصري، وتمكن من الفوز في الأخير والتأهل إلى المونديال بعد غياب طويل، تلك المواجهة ظهر فيها فوزي شاوشي بوجه خارق للعادة رغم أن العديد كان متخوّفًا منه بعد أن خلف الحارس المخضرم لوناس ﭭاواوي الذي تعرض لإصابة منعته من لعب المباراة الفاصلة، وفي الأخير تمكن شاوشي من الحفاظ على عذرية شباكه رغم الحملات الهجومية التي قام بها أبوتريكة وزملاؤه في محاولة التسجيل والفوز في المباراة، وكذلك لتأديته مشوارا جيدا مع المنتخب الوطني في منافسة كأس إفريقيا الأخيرة التي تمكن فيها منتخبنا من احتلال المرتبة الرابعة، إلا أن فوزي شاوشي ارتكب في المونديال خطأ جسيمًا أمام المنتخب السلوفيني كلّفه مكانته مع المنتخب وترك المجال للحارس مبولحي الذي تألق في المقابلتين المواليتين في كأس العالم.
زماموش، سي محمد وڤاواوي ضمن الأحسن
أما فيما يخص المرتبة الثالثة فعادت إلى حارس مرمى مولودية الجزائر واتحاد العاصمة سابقا بـ 311 صوتًا والمرتبة الرابعة كانت من نصيب حارس شبيبة بجاية سيدريك سي محمد بـ 183 صوتا وفي الأخير المرتبة الخامسة كانت من نصيب المخضرم والحارس الحالي لاتحاد البليدة لوناس ڤاواوي بـ 133 صوتًا، والذي سبق أن تحصل في السنوات الماضية على خمسة قفازات ذهبية، وحينها كان الحارس الأول في الجزائر وبدون منازع، إلا أن أمورا كثيرة تغيّرت خاصة بعد تعرّضه للإصابة التي أبعدته عن الميادين والتي فتحت المجال لحراس آخرين مكّنهم تألقهم من ضمان مكانة أساسية مع المنتخب الوطني، إلا أن هذه المراتب في الأخير مشرّفة للغاية وإن دلت على شيء فإنه تألق أصحابها سواء مع فرقهم أو مع المنتخب الوطني، ولا يبقى لهم سوى بذل مجهودات مضاعفة لتحسين مستواهم أكثر ولمَ لا الحصول على هذه الجائزة الغالية العام المقبل بحول الله.

"الهدّاف" لم تنس شيخ المدربين رابح سعدان وخصته بتكريم
قامت جريدة "الهداف" أمس في الحفل الضخم الذي نظمته بمناسبة الكرة الذهبية، بتكريم أحد الأسماء البارزة في الساحة الكروية الجزائرية والذي سيبقى اسمه مقترنا بأفراح 35 مليون جزائري بعد أن وصل "الخضر" تحت إشرافه إلى نهائيات كأس العالم 2010 التي أقيمت بجنوب إفريقيا، حيث ارتأت الجريدة أن تخصص تكريما لسعدان أو كما يعرف شيخ المدربين، كالتفاتة بسيطة من طرفها عرفانا بالجهود الكبيرة التي بذلها منذ توليه العارضة الفنية لـ "الخضر".
يكفيه فخرا أنه أهل الجزائر إلى المونديال بعد 24 سنة من الغياب
ومن منا لا يتذكر الأفراح العارمة التي عاشتها شوارع الجزائر من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها بعد أن قهر المنتخب الوطني نظيره المصري في مباراة مشهودة ستبقى راسخة في أذهان جميع الجزائريين والتي كان وراءها شيخ المدربين رابح سعدان الذي يكفيه فخرا أنه أعاد "الخضر" للواجهة بعد غياب طويل دام ربع قرن تقريبا.
وأكد حنكته بتأهيل "الخضر" للمربع الذهبي في "الكان"
وكذلك بالنسبة لمنافسة كأس إفريقيا التي خاضها المنتخب الوطني بأنغولا مطلع السنة الجارية، فقد تمكن الشيخ سعدان من الوصول بـ"الخضر" إلى المربع الذهبي في هذه المنافسة، خاصة بعد أن تجاوز الدور الأول وحتى الدور ربع النهائي في مباراة تاريخية أمام منتخب كوت ديفوار ووصل إلى الدور نصف النهائي، وكذلك فيما يخص المونديال الذي كان فيه منتخبنا الوطني بقيادة رابح سعدان المنتخب العربي الوحيد، وبالرغم من خروج التشكيلة الوطنية من الدور الأول بعد خسارتها في مبارتين وتعادلها في واحدة، إلا أن بصمة المدرب كانت واضحة خاصة بعد أن أعاد الهيبة لمنتخبنا الذي أصبح الكل يحسب له ألف حساب.
بودبوز يتوّج بلقب أحسن لاعب جزائري شاب

توّج رياض بودبوز لاعب نادي سوشو الفرنسي والمنتخب الوطني بجائزة أحسن لاعب جزائري شاب لسنة 2010 في الحفل الذي نظمته جريدة "الهدّاف" أمس بفندق "الهيلتون"، بعد أن صوّت عليه الكثيرون لنيل هذه الجائزة، وذلك راجع لعدة عوامل من بينها مردوده والوجه الحسن الذي ظهر به سواء مع فريقه سوشو الناشط في البطولة الفرنسية للدرجة الأولى، حيث يعتبر نجم الفريق وقطعة أساسية فيه، أو مع المنتخب الوطني الذي تألق معه وتمكن من كسب قلوب الشعب الجزائري في ظرف زمني قصير.

تألق في المونديال ولا يزال يبهر في البطولة الفرنسية
ولعل من أبرز الأسباب التي مكّنت الشاب بودبوز من التتويج بجائزة أفضل لاعب شاب جزائري، تألقه في المونديال الأخير الذي خاضه رفقة التشكيلة الوطنية في جنوب إفريقيا خاصة في المباراة الكبيرة التي جمعت منتخبنا بأقوى المنتخبات في العالم المنتخب الإنجليزي الذي يضم في صفوفه لاعبين كبار في صورة ستيفن جيرارد ولومبارد، روني وغيرهم، فرغم صغر سنه إلا أن رياض بودبوز قدم مباراة في القمة واستمتع الجميع برؤيته يداعب الكرة فوق الميدان، حيث صال وجال وعبث بأقوى المدافعين في العالم، الأمر الذي مكّنه من لفت انتباه الكثيرين سواء في الجزائر أو خارجها، كما أنه يعتبر النجم الأول في فريقه سوشو الذي يؤدي معه موسما جيدا لحد الآن، حيث يقحم أساسيا في جميع المباريات التي يخوضها فريقه في البطولة.
رُشّح لنيل جائزة أفضل لاعب شاب في إفريقيا
كما أن رياض بودبوز سبق أن رشّحه التقنيون والمختصون الأفارقة لنيل جائزة أحسن لاعب شاب في إفريقيا لهذه السنة، الأمر الذي يؤكد على نجومية لاعبنا الشاب التي فاقت حدود الجزائر والتراب الفرنسي كذلك، بما أنه ينشط في البطولة الفرنسية، وأصبح اسمه يتداول ضمن أحسن اللاعبين الشبان في القارة السمراء نظرا لفنياته وقدراته البدنية التي أبهرت الجميع رغم صغر سنه، وخاصة أخلاقه العالية وانضباطه مع المنتخب الوطني وفريقه سوشو كذلك.
لاعب من طينة الكبار ويعد بمستقبل كبير في ميادين كرة القدم
ويجمع العديد من المختصين والخبراء في الجزائر وفي أوروبا كذلك أن رياض بودبوز من طينة اللاعبين الكبار الذين يعدون بمستقبل واعد في ميادين كرة القدم، خاصة أنه لا زال شابا في مقتبل العمر، حيث لا يبلغ إلا 20 سنة وكل المستقبل أمامه للتألق سواء مع المنتخب الوطني الذي يعوّل عليه كثيرا في الخرجات المقبلة في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا، أو مع فريقه الحالي سوشو الذي يعوّل عليه هو كذلك في البطولة الفرنسية.
بودبوز: " تشرّفت بهذا اللقب الغالي من أبناء بلدي"
عند وصوله أرض الوطن للمشاركة في حفل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]بدا رياض بودبوز سعيدا للغاية وهو يستعد لتكريمه من "الهدّاف" و"لوبيتور". وعبّر لنا بودبوز عن شعوره بما يلي:
"من دواعي الشرف والسرور أن يتم اختياري من طرف أهل الاختصاص أحسن لاعب آمال جزائري وكاكتشاف الموسم في آن واحد. إنه لأمر محفز ومشجع للغاية يدفعني للمضي قدما من أجل الحصول على تتويجات أخرى في المستقبل إن شاء الله.شيء جميل أن تنال أول تقدير من بلدك الأصلي. لقد تشرّفت بهذا اللقب الغالي ولا يمكنك أن تصف السعادة الكبيرة التي تغمرني وأنا أتوّج على يد أبناء عائلتي. وعليّ أن أستغل هذه اللحظات التي أنا متواجد فيها وسط أبناء جلدتي دقيقة بدقيقة وساعة بساعة حتى أستمتع لأن لحظات رائعة كهذه لا تأتي دوما".





جابو يتوّج بلقب أحسن لاعب محلي


كما توّج لاعب وفاق سطيف عبد المومن جابو بجائزة أحسن لاعب محلي بعد أن صوّت عليه مختلف المختصين والخبراء في البطولة الوطنية المحلية، وذلك نظرا لتألقه الملفت للانتباه خاصة في الموسم الماضي، حين كان ينشط مع فريق اتحاد الحراش، حيث أدى موسما في منتهى الروعة وسجل أهدافا كثيرة، وكذلك بعد عودته إلى فريقه السابق وفاق سطيف الذي يؤدي معه موسما جيدا لحد الآن في البطولة الوطنية أو في مختلف المنافسات الدولية التي يخوضها فريق مدينة عين الفوارة، وبالتالي تألقه جلب له الأنظار وأصبح أحسن لاعب في البطولة الوطنية بدون منازع.


"ميسي الجزائر" نافس بوﭭرة على الكرة الذهبية


واحتل عبد المومن جابو المرتبة الثانية كذلك في جائزة الكرة الذهبية التي نالها مدافع نادي غلاسكو رانجرز مجيد بوﭭرة للمرة الثانية على التوالي، حيث احتل ابن مدينة عين الفوارة مرتبة الوصيف بـ 332 نقطة، متفوقا على كل من لاعب نادي نابولي الإيطالي حسن يبدة ولاعب بوريسيا منشغلادباخ الألماني كريم مطمور، وكذا لاعب نادي فولهام الإنجليزي رفيق حليش، كما زاحم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]على هذه الجائزة، هذا وإن دل ذلك على شيء فهو علو كعب عبد المومن جابو أو كما يسميه الكثيرون "ميسي الجزائر" نظرًا لفنياته ومراوغاته الخارقة للعادة وسرعته الكبيرة، حيث يفعل بالكرة ما يشاء فوق المستطيل الأخضر، كما أنه لاعب قادر على إعطاء الإضافة لفريقه وقلب الموازين في أية لحظة من لحظات أي مواجهة يخوضها.


بن شيخة يؤكّد أنه مستقبل المنتخب الوطني


ونظرا لتألقه اللافت للانتباه سواء الموسم الماضي مع اتحاد الحراش أو الموسم الحالي مع فريقه وفاق سطيف، فقد وجّه الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة الدعوة للاعب جابو للالتحاق بالمنتخب الوطني الذي خاض معه مباراة وحيدة لحد الآن أمام منتخب لكسمبورغ، كما أكد الناخب الوطني الذي يعرف جيدا لاعب وفاق سطيف بما أنه أشرف عليه لمدة طويلة مع المحليين في تصريحاته الأخيرة أنه يعوّل كثيرًا على جابو الذي يعتبره مستقبل الكرة الجزائرية والمنتخب الوطني الذي يأمل في افتكاك تأشيرة التأهل إلى كأس إفريقيا 2012، وهذا دليل على أن جابو رغم أنه لاعب محلي إلا أنه من طينة اللاعبين الكبار، ويعتبره الكثيرون نجم الكرة الجزائرية.


_________________________________________________
***الادارة***
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
مشرفة
عدد المساهمات : 184
تاريخ الميلاد : 11/08/1993
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 25
المزاج : غير مستقر
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: "الماجيك" بوڤرة يتوج بـ "الكرة الذهبية" العاشرة عن جدارة واستحقاق

في الأحد ديسمبر 19, 2010 7:10 pm
rabi ayhfadah bougui
we merci pr sujet
avatar
Admin
Admin
عدد المساهمات : 1629
تاريخ الميلاد : 09/05/1990
تاريخ التسجيل : 15/01/2010
العمر : 28
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

رد: "الماجيك" بوڤرة يتوج بـ "الكرة الذهبية" العاشرة عن جدارة واستحقاق

في الأحد ديسمبر 19, 2010 7:38 pm
مشكورة على المرور

_________________________________________________
***الادارة***
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى